الأربعاء، 16 مارس، 2011

الإسلامبولى: تعديلات الدستور سطو على الثورة

دعا المحامى عصام الإسلامبولى كافة المصريين للمشاركة فى المظاهرات الرافضة للتعديلات الدستورية يوم الجمعة القادم.

وتساءل الإسلامبولى خلال الندوة التى نظمتها جبهة حماة الثورة بالتعاون مع اللجنة الثقافية لنقابة الصحفيين مساء اليوم عن كيفية تعديل دستور سقط بالفعل مع سقوط النظام، مدللاً على ذلك بحكم المجلس العسكرى للبلاد.

وأشار الإسلامبولى إلى أن التعديل الحالى يحاول إنقاذ بقايا النظام السابق الذى يسعى لعقد صفقات مشبوهة تسطو بها على الثورة.

ومن جانبه، أوضح الفقيه الدستورى محمد نور فرحات، أن تعديل دستور "ساقط" يفتح المجال لبقايا الحزب الوطنى للحصول على أكبر عدد من المقاعد فى الانتخابات وأبدى فرحات تحفظه على المادة 76 والمادة 93 و189 مكرر، مؤكداً أن هذه التعديلات ستدخل المجتمع المصرى فى مأزق سواء تمت الموافقة عليها أو رفضها.

وأوضح فرحات، أن التعديلات ستؤدى لإجراء الانتخابات البرلمانية قبل الرئاسية، متسائلاً عن كيفية إدارة البرلمان بدون رئيس يتيح له الدستور العديد من السلطات فى الإشراف على البرلمان.

وطالب فرحات المجلس العسكرى بإعلان دستورى مؤقت يحدد المبادئ الدستورية ويشكل جمعية تأسيسية ومجلس أمناء ومجلس رئاسى يخرج من البلاد من المرحلة الانتقالية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق