السبت، 19 مارس، 2011

أكدوا أن التوافق بينهما جاء بـ"الصدفة".. "الوطنى": لم نتحالف مع"الإخوان" للتصويت بـ"نعم" فى الاستفتاء

أكدت مصادر بالحزب الوطنى الديمقراطى أن الحشود التى جمعها الحزب اليوم السبت، للتصويت بـ"نعم" وتأييد التعديلات الدستورية فى الساعات الأولى لفتح باب الاستفتاء عليها، لا يعنى تحالف الحزب مع جماعة الإخوان المسلمين المؤيدة هى الأخرى للتعديلات.

وقالت المصادر لـ"اليوم السابع"، إن الحزب حث أعضاءه على تأييد التعديلات من أجل استقرار البلاد وعودة الحياة لطبيعتها فى ظل حالة الديمقراطية التى تعيشها البلاد منذ ثورة 25 يناير، ونفت المصادر ما يتردد بشأن التحالف بين الحزب والجماعة لتأييد التعديلات حتى ينفردوا بالساحة السياسية.

وأوضحت المصادر الحزبية أنه إذا جاءت نتيجة الاستفتاء "لا"، فستشهد مصر نوعا من التخبط، بل وستظل "محلك سر"، بحسب وصفها.

من جانبه قال الدكتور مجدى علام، عضو الحزب الوطنى، إنه لا يوجد أى تنسيق بين الحزب والإخوان، وأن الطرفين على التعديلات الدستورية جاء كنوع بـ"الصدفة"، مضيفا أن تأييد الحزب للتعديلات جاء اتفاقا منه مع التطور فى الحياة السياسية والانتقال لمرحلة جديدة، لإنتاج دستور جديد بمشاركة شعبية.

وأوضح "علام" أن ما يتردد بشأن انحصار الأغلبية على الإخوان والجماعة فى حالة تأييد التعديلات أمر خاطئ، لأن الواقع السياسى تغير وفيه نوعاً من عدم الدقة، مؤكداً أن الحزب والجماعة سيكونون ضمن قوى عديدة وليس انفرادا بمقاعد البرلمان.

كان الحزب أصدر تعليمات لجميع أمناء الوحدات الحزبية وأمناء المحافظات، بحشد الأعضاء فى جميع المحافظات للمشاركة فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية، شملت حث المواطنين على التصويت بـ"نعم" وتأييد التعديلات الدستورية من أجل الاستقرار وحصد نتائج ثورة 25 يناير.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق