السبت، 19 مارس، 2011

مشادات كلامية بين مؤيدى ومعارضى التعديلات الدستورية فى الهرم

شهدت لجنة مدرسة رمسيس الابتدائية بالهرم مشادة حادة بين عدد من المؤيدين للتعديلات الدستورية والمعارضين عقب إدلائهم بالتصويت على الاستفتاء، بسبب وجود أحد المؤيدين داخل اللجنة ومحاولته إقناع كبار السن بقبول التعديلات، صباح اليوم، الأمر الذى رفضه المواطنون المعارضون، وطالبوا بخروجه من المدرسة واتهموه بتبعيته لجماعة الإخوان المسلمين، وقاموا بإبلاغ ضباط الجيش الذين صعدوا إلى المدرسة وأخرجوه.

وتجددت المواجهات بين المؤيدين للتعديلات والمعارضين لها أمام باب المدرسة بسبب توزيع بعض الفتيات، أكدن أنهم مستقلات ولا يتبعن أى قوى سياسية، بيانات تدعو لرفض التعديلات، ما اعتبره المؤيدون خروجا عن القانون، وأدى تجمهر المواطنين إلى تدخل عناصر الشرطة والجيش لتفريقهم وحثهم على قبول اختلاف الآراء.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق