السبت، 19 مارس، 2011

شرف يعتذر للمواطنين عن عدم التزامه بطابور الاستفتاء لانشغاله

قال الدكتور عصام شرف، رئيس الوزراء، عقب إدلائه بصوته فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية إن اليوم هو عرس الديمقراطية فى مصر وما يحدث الآن هو أحد دلائل الثورة.

وقدم شرف اعتذارا إلى المواطنين الذين اصطفوا فى طابور طويل حتى خارج لجنة جمال عبد الناصر وقال إنه يأسف على اختراقه للنظام، حيث لم يلتزم بالوقوف بالطابور بسبب إشغاله بعدة مقابلات بمقر مجلس الوزراء وخارج المجلس.

وقال شرف فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، إن التصويت بقبول التعديلات الدستورية أو برفضها لن يؤثر على الوضع الحالى لمصر، وغادر شرف عقب تصويته بلجنة مدرسة جمال عبد الناصر بالدقى.

ومن جانبه أكد د.يحيى الجمل نائب رئيس الوزراء، للناخبين أنه لأول مرة يكون للمواطن المصرى صوت فى مصر، وقال الجمل سواء قلنا نعم أو لا المهم هو التجربة الديمقراطية الحقيقية التى يخوضها المصريون.

وردا على سؤال إذا ما كان صوت بنعم أو لا قال شرف إن المهم فى الأمر هو إدلاء كل فرد بصوته وعدم تضييع هذه الفرصة مهما كانت النتائج وفى كلتا الحالتين فالشعب مع الثورة كما أكد شرف أنه أصدر تعليمات إلى جميع المسئولين بمعاملة المواطنين معاملة طيبة وباحترام.




















ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق