السبت، 19 مارس، 2011

وزير التعليم يصوِّت بمدرسة قريبة من مكتبه ويرفض التصوير

أدلى الدكتور أحمد جمال الدين موسى، وزير التربية والتعليم، بصوته فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية المقترحــة داخل لجنة مدرسة المبتديان الثانوية التجريبية لغات بالسيدة زينب لقربها من مكتبه بديوان الوزارة، ورفض الوزير تصويره بالكاميرات.

وأبدى "جمال الدين" سعادته بالمناخ الديمقراطى الذى شهدته عملية التصويت وإقبال المواطنين عليها والمظهر الحضارى الذى اتسمت به لجان الاستفتاء، وتحاور الوزير مع العديد من المواطنين حول التعديلات، وطلب منه مواطن التصويت بـ"لا" حتى يتمكن المصريون من وضع دستور جديد للبلاد، كما تطرق الحوار بين الوزير والمصوِّتين إلى قضايا التعليم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق