السبت، 19 مارس، 2011

آخر تقاليع رفض التعديلات: إدّى إشارة.. وقلّب نور.. صوّت لا للدستور

لا للتعديلات بطريقة سائق ميكروباصq
فيما تعد أحدث ابتكارات الشعب المصرى الرافض للتعديلات الدستورية قبل 24 ساعة من فتح باب التصويت على الاستفتاء، صمم أحد الشباب على الموقع الاجتماعى الفيس بوك صورة لميكروباص مكتوب عليه عبارة "إدّى إشارة.. وقلّب نور.. صوّت لا للدستور"، وهى الفكرة التى لاقت رواجاً بين قطاع كبير من مستخدمى الفيس بوك فانتشرت سريعا.

وحول الجدل بين خيار الموافقة على التعديل الدستورى أو الدخول فى فوضى، كتب الشباب على صفحاتهم الشخصية "خيرونا بين مبارك والفوضى، اخترنا الفوضى فرحل مبارك.. خيرونا بين عمر سليمان والفوضى، اخترنا الفوضى فرحل عمر سليمان.. خيرونا بين شفيق والفوضى، اخترنا الفوضى فرحل شفيق.. خيرونا بين هيكلة أمن الدولة والفوضى، اختارنا الفوضى فحل جهاز مباحث أمن الدولة.. الآن يخيروننا بين دستور مرقع والفوضى.. فسنختار الفوضى عشان نغير الدستور".

جدير بالذكر أن غدا السبت هو أول يوم فى ممارسة الديمقراطية الحقيقية للشعب المصرى، حيث سيتوجه ملايين المصريين للجان الانتخابية للتصويت على استفتاء تعديل الدستور، سواء بنعم أو لا، بعد نجاح ثورة 25 يناير وإسقاط النظام السابق والإطاحة بالرئيس السابق محمد حسنى مبارك.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق