السبت، 19 مارس، 2011

"نقيب الأطباء": سأصوت بـ"نعم" على التعديلات الدستورية

قررت نقابة الأطباء تعديل اللائحة الداخلية للنقابة بما يسمح بإجراء انتخابات مبكرة يتم فتح باب الترشيح لها أول مايو المقبل، على أن تجرى الانتخابات أكتوبر من العام الجارى.

وقال الدكتور حمدى السيد نقيب الأطباء فى تصريح لـ "اليوم السابع" عقب اجتماع هيئة المكتب صباح اليوم السبت، إن مجلس النقابة وافق على تعديل اللائحة بما يتوافق مع رغبة الجمعية العمومية فى تغيرها لإثراء الأنشطة النقابية بتجديد دماء وأفكار النقابة من خلال الانتخابات.

وأشار السيد على أن مجلس النقابة يجرى بعض المساعى بالتعاون مع مجلس الوزراء لرفع ميزانية الصحة إلى 7 % من إجمالى الموازنة العامة للدولة للإرتقاء بمستوى الخدمة المقدمة للمرضى، بالإضافة إلى تحسين أجور الأطباء ومقدمى الخدمة الصحية.

وحول الاستفتاء على التعديلات الدستورية قال السيد سأصوت "بنعم" طبعاً على التعديلات الدستورية لاجتياز المرحلة الانتقالية، مشيراً إلى أن الدستور سيتم إسقاطه وعمل دستور جديد للبلاد بعد إجراء الانتخابات البرلمانية.

من جهتها رفضت الدكتورة منى مينا منسق حركة أطباء بلا حقوق قرار وزير الصحة برفع راتب الطبيب إلى 1200 جنيه شاملاً الحوافز والبدلات، مشددة على ضرورة أن يكون الحد الأدنى للأجور 1200 جنيه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق