الخميس، 17 مارس، 2011

المجلس العسكرى يحظر الحديث عن الاستفتاء بنعم أو لا بدءا من الجمعة

دعا المجلس الأعلى للقوات المسلحة جميع وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية والإلكترونية، سواء كانت عربية أو أجنبية إلى عدم نشر أو إذاعة أى آراء أو تحليلات أو اقتراحات تحمل وجهات نظر خاصة تجاه عملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية، سواء بالإيجاب أو السلب، اعتبارا من صباح غد الجمعة 18 مارس حتى الانتهاء من عملية التصويت مساء يوم السبت الموافق 19 مارس.

وذكر المجلس، فى بيان صحفى، أن عدم نشر أى مادة إعلامية تتعلق بالاستفتاء يهدف إلى توفير المناخ الديمقراطى المناسب والوقت الكافى للجماهير لتكوين آرائهم والتعبير عنها بمصداقية وحيادية.

كما دعا البيان وسائل الإعلام إلى تشجيع المواطنين للذهاب إلى صناديق الاقتراع وممارسة حق التصويت على الاستفتاء لتعديل مواد الدستور، وإتاحة حرية التعبير الذاتية للشعب المصرى.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق