السبت، 19 مارس، 2011

توزيع بيانات بـ"الكنائس الأربعة" تطالب الأقباط برفض "التعديلات"

اتفقت الكنائس المصرية الأربعة "الأرثوذكس والكاثوليك والبروتستانت والمعمدانية" على رفض التعديلات الدستورية غداً، من خلال المشاركة الإيجابية للأقباط وإعلان كلمة "لا".

ووزعت منشورات أمس واليوم بالكنائس الأربعة تحث الأقباط بالتصويت بـ"لا"، وقال المنشور: "شارك برأيك وخليك إيجابى وقول لا للتعديلات الدستورية.. لا لترقيع الدستور.. مطلبنا دستور جديد".

وقال منشور آخر: "إذا أردت تحقيق الشرعية لضمان حقوق المواطن فى حرية التعبير وإلزام السلطات العامة باختصاصاتها، فلابد أن تشارك غداً فى الاستفتاء، سواء بكلمة نعم أو لا، وذلك لجميع المواد المعدلة وليس تفصيلا بينها بناءً على وجهة نظر كل مصرى".

من جانبهم، طالب الكهنة من الأقباط فى الكنائس بالمشاركة غدا بالاستفتاء، حتى تعبر مصر إلى دولة ديمقراطية.

وأعلنت الكنيسة القبطية رفضها من خلال حملة على موقع أسقفية الشباب على موقع التواصل الاجتماعى الفيس بوك وتويتر من خلال جروب (مصر أمنا.. أسقفية الشباب) تحت رعاية الأنبا موسى أسقف عام الشباب.

وقال الجروب: "إننا نرفض التعديلات الدستورية لأنها لا تمنح فرصة لتشكيل مجتمع مدنى قوى وأحزاب قوية، وتمنح الرئيس القادم صلاحيات مطلقة، وتفرض على الشعب نائب الرئيس بدون اختياره ومجلس شعب لا يمثل أطيافه" واستخدم الموقع فيديوهات تشرح من خلالها أسباب رفض الكنيسة للتعديلات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق