الخميس، 17 مارس، 2011

ندوات مكثفة عن التعديلات الدستورية بكفر الشيخ

جانب من التعديلات
جانب من التعديلات
كفر الشيخ _ محمد سليمان
 
شهدت أمس، الأربعاء، مجالس المدن ومركز النيل للإعلام ندوات مكثفة عن التعديلات الدستورية، حيث حضر الندوة مجموعة من التنفيذيين ووكلاء الوزارة والمديرين والشباب لمناقشة التعديلات الدستورية بمقر مركز النيل للإعلام بكفر الشيخ، حاضر فى الندوة الدكتور عبدالاه شحاتة أستاذ القانون جامعة السادات ومصطفى عمارة صحفى بجريدة الجمهورية والدكتورة هدى الطنبارى أستاذة بالمعهد العالى للخدمة الاجتماعية، وحضرها 100 من الطلاب والتنفيذيين وكانت المناقشة محتدمة بين الشباب والتنفيذيين حول التصويت بنعم أو لا.

وأكد أحمد عنيم أحد شباب 25 يناير، أن الموافقة على التعديلات ما هو إلا ترقيع للدستور ونحن نريد دستوراً جديداً وأن نعم تخدم أهداف الجماعات الإسلامية، خاصة الإخوان بالإضافة لفلول الحزب الوطنى، ولابد من دستور جديد لتفعيل دور الأحزاب ومؤسسات العمل المدنى وضمان لاختيار رئيس الجمهورية بشكل أفضل.

ولكن الدكتورة هدى الطنبارى أستاذ الاجتماع بالمعهد العالى للخدمة الاجتماعية، أكدت أنه آن الأوان بالتصويت بنعم حتى تستقر البلاد وما يتم إنجازه فى مدة أقل لماذا يأخذ مدة أكبر؟

وأكد محمد عبد المولى مدير العلاقات العامة بمحافظة كفر الشيخ، أنه من الرافضين للتعديلات الدستورية، لأن الموافقة معناها ترقيع للدستور وعدم منح الأحزاب الجديدة فرصة الظهور، ويكون من بينها الرئيس وأن الموافقة عليها تعطى فرصة لفلول الحزب الوطنى بالعودة.

نسق للندوة فريدة عبد العزيز مدير مركز الإعلام ومحمود الشناوى وماهر البنوانى أخصائى الإعلام بالمركز وكانت بداية الندوة الأكثرية تقول (لا) للتعديلات، لكن فى نهاية الندوة كانت الأصوات التى تقول (نعم) أكثر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق