الأربعاء، 16 مارس، 2011

عمرو موسي يقول لا لتعديلات الدستور


عمرو موسي




عمرو موسي يقول لتعديلات الدستور



يقول


لا لتعديلات الدستور



وشرح موسى رفضه للتعديلات الدستورية



مؤكداً أنه القرار الصائب للمتوجهين لصناديق الإستفتاء


موضحاً أن مرحلة ما بعد رفض هذه التعديلات ستكون ذات مكاسب سياسية راسخه.


وقال إن المراحل الآتية تبدأ بإعلان دستوري مؤقت


يُعمل به خلال الفتره الإنتقالية


ويُنتَخب الرئيس على أساسه..


فتح باب الترشيح الرئاسي


وإختيار رئيس الجمهورية الجديد قبل نهاية العام الحالي.


وأضاف قائلاً:


وبعد إختيار الرئيس من ِقبل الشعب

يتم تشكيل لجنة لصياغة مشروع دستور جديد


بما يتوافق مع رؤية ومطالب الشعب المصري،


ثم يدعو الرئيس المنتخب إلى عقد جمعية تاسيسيه ينتخبها الشعب


لمناقشة مشروع الدستور وإعتماده..


يتم بعدها ووفق نصوص الدستورالجديد إجراء الإنتخابات البرلمانية.

هناك تعليق واحد: